بقع حمراء في الجسم: ما هو سببها؟ - ويب طب أكثر المشاكل الجلدية (المشاكل التي تصيب الجلد) شيوعًا

18108

10/10/2020

16524

12/3/2020

طباكات

بحث حول مرض الصدفية
اليستريتور cs3

_8_

بقع بني بين الفخذين علي شكل قشر

الأكزيما القرصية: وهى نوع من الاكزيما تظهر على شكل بقع دائرية حمراء اللون تصيب مناطق مختلفة من الجسم، وتكون هذه البقع الدائرية الحمراء مغطاة بفقاعات صغيرة مليئة بسائل شفاف وتتحول احياناً إلى قشور صفراء، وتصيب ... كل ما تحتاجينه لتحضير الوصفة هو خلط ملعقتين من هلام الصبار الطازج مع كبسولتين من فيتامين (e) وتطبيق المزيج على منطقة بين الفخذين وتركه على الجلد حتى يجف تماما ثم بعد ذلك يتم غسل المنطقة بالماء الدافئ وتجفيفها جيدا ويفضل تكرار الوصفة ثلاث مرات أسبوعيا للتفتيح بشكل أسرع. سنموت_معا بقلمنفحات محمود ٢٠ وسيم بقى يحنس فيني قال لي موبي انا كويس ما حاصله لي حاجه ما تبكي خلاص وبقى يمسح لي في دموعي قلت ليه انا خفت عليك افتكرت حصلت ليك حاجه قال لي انا كويس هدا انتي شايفاني قدامك ما تبكي قلت لي ليه ما كلمتني طيب قال لي ما حبيت اخرب ليك عرس اختك وازعلك ساي ي روحي دخلنا جوه واتكلمنا احمد وملاذ مشو خلونا برانا وطبعا احمد حيتسفيد من الفرصه دي قعدنا انا ووسيم نتكلم سألتو حصل شنو وسيمكلام مياده طلع في محلو وأمي جات فتحت معي مووضع آيه أناقالت ليك انها عايزه تزوج ليك آيه يعني وسيماي وانا قلت ليها ما بعرسها اناطيب انت عملت شنو لما هي ادتك كف وسيمما عملت شي انتي أمي بتعرفيها بس الا الزول يعمل ليها الحاجه العايزاها أناوسيم ما تكذب علي قالت ليك شنو وسيمموبي ياخ خلاص انا ما عايز أزعلك حبيبي أناوسيم قول لي ياخ وسيممآب بصراحه أمي دي بس الحاجه المزعلاها انك في حياتي وهي ما عايزاك وبدت تنبذ فيك وانا ما رضيت وضربتني كف انابديت ابكي بالجد زعلت شديد والله يعني هي للدرجه دي ما بتجيني خلاص لو كدا انت امشي بطريق وانا بطريق وما تزعل أمك بسببي وسيمغط لي خشمي بيدوما اتقولي كدا عليك الله يا مآب انتي عارفه قدر شنو انا بحبك والله مش أمي دي ما موافقه نحنا حنتزوج ولو الدنيا كلها وقفت في وشنا بخطفك وبجري بيك وما بهمني زول أناحضنتو شديدالله ما يحرمني منك يا وسيم والله انا بحبك كتير كتير كتير وسيموانا بحبك اكتر أنااسي انت حتقعد في الشقه دي كدا وسيماي حاقعد ما حارجع بيتنا مادام هم ما راضين بيك انا اقعد معاهم ليه في جانب تاني أحمد وملاذ قاعدين سوا واحمد عامل فيها شغال رسايل بالتلفون وما فاضي ليها وهي تعاين ليه ساي واحمد يعاين ليها بالجابس هي ما عارفاه قالت ليه لو سمحت الساعه كم يلا ما رد ليها عامل فيها ما سامعها سكتت مسافه تاني قالت ليه معليش الساعه كم عشان انا نسيت تلفوني في البيت قال ليها ااه ملاذ انتي هنامعليش ما انتبهت ليك والله قالت ليه ما حنك قال ليها الساعه اسي ١٠ ونص قالت ليه تمام شكرا هو بقى كاتم الضحكه ما قادر يضحك يلا نرجع لي انا ووسيم أناطيب انت حاتغسل ملابسك كيف حتاكل كيف وانت براك وسيممنو القال ليك اني براي شويه كدا ومرتي حتجي تسكن معي أنامرتك منو وسيمانتي يا موبي الله أناكيف يعني انا وسيميا روحي نحنا مش مفروض نتزوج بعد دا أناشنو وسيم انت ما جادي وسيمما جادي كيف يعني نحنا حنفضل كدا بس عايزين نزين حبنا دا بزواج ونجيب لينا اولاد حلوين يملو علينا حياتنا عشان نكمل حبنا دا أنالكن نحنا بنقرا وسيمانا السنه دي حاتخرج وطوالي حاشتغل وانتي حتمشي تانيه ونتزوج طوالي تمامبس شويه كدا وأجي لأبوك أناياخ انا من الفرح لمن دموعي دي جات جاريه والله يالله اخيرا انا ووسيم تاني مافي شي حايفرقنا حانكون مع بعض وحانكمل بعض وسيموالله يا موبي انا عايزك تبقي مرتي وتكلمي لي حياتي وتلونيها لي وأكمل نص ديني بيك انتي واجيب اولادي منك دي أريدك أنثى لأن الحضارة أنثى لأن القصيدة أنثى وسنبلة القمح أنثى وقارورة العطر أنثى وباريس بين المدائن أنثى وبيروت نبقى برغم الجراحات أنثى فباسم الذين يريدون أن يكتبو الشعر كوني امرأة وبإسم الذين يريدون أن يصنعو الحب كوني امرأه رجعت البيت لقيت الحفله انتهت وأمي بتهرج كنتي وين والناس دي كلها تسأل منك يعني ما خاته لينا اعتبار وكمان تفوتي حفلة اختك دي ما اختك الوحيده كنتي وين ما عرفت اقول ليها شنو مشيت خليتها بتتكلم لقيت رهام برضو تهرج انا اختك وما تحضري حفلة حنتي وتمشي قمت حكيت ليها اصلا هي بقت تحب وسيم وم عندها معاه مشكله قالت لي أحسن انك مشيتي شفتيه لأنو زول كويس والله وقلت ليها انو حيجي يتقدم لي ياخ فرحت فرح بقت تبوس فيني قالت لي الله يخليكم لبعض ياخ ملاذ ضربت لي بقت تحاكي في احمد لي الحيوان المتخلف قايلني انا فاضيه ليه الاهبل قال شنو ملاذ انتي هنامعليش ما انتبهت ليك قلت ليها ياملاذ انتي زعلانه كدا ليه هو بهمك في حاجهقالت لي لالا قلت ليها طيب مالك قالت لي ياخ انسي وسيم قبيل قال ليك شنو في بيت رمانه قاعده تشتغل في المطبخ مؤيد جاء قال لي هاك خيطي لي الزراره بتاعة القميص دا شالتو منو خيطتو ليه مشت جهزت الغداء وختتو ليه قال ليها تعالي اتغدي قالت ليه ما عايزه هو بقى يعاين ليها وياكل قام حنى عليها قال لي رمانه معليش عشان ضربتك قالت ليه ما مشكله قال ليها انتي مرتي وما مفروض اعاملك بالطريقه دي وحتى لو انا ما عايزك ما مفروض اعاملك كدا قالت ليه ما مشكله انت في النهايه راجلي انا ما مفروض اتضايقك قال لي انا بوعدك ما أمد يدي عليك تاني قالت ليه كويس تابـــــــع ومرت السنوات علي هذا الحال ولكن مرورها كان أسرع وثبا من السنين السابقة كانت السنوات تطوي بعضها البعض بسرعة صاروخية وكانت مصر قد أخذت تلملم جراحها في سرعة عجيبة ايضا و الرجل ما زال هو الرجل يكافح ويكابد وقد خف الحمل عنه قليلا ولكنه ما تلبث أن تحضر احدي بناته وبصحة زوجها وأولادها فيضع ما أدخـره للأيام القادمة من معاش ومن عمل بماكتب الاستيراد والتصدير لم يكن يدخر ليومه ولا لغده وقد كسب الكثير وضيع الكثير في كرمه وفي حبه أيضا للوجاهة حينما يعطي جنيها لمعد يقول له يا بك في وقت من التاريخ القديم كان للجنيه قيمة ووزنا كبيرا وها هو الآن يفقد كل شىء إلا القليل والقليل وها هو عام آخر من الحزن يأتي أو قل أنه الشرخ الذي بـدأ في عام 1967 ظاهرا وإن كان باطنا منذ زمن طويل قد انعكس في صلب الرجال فشرخها كما شرخ بنيان المجتمع شرخ الصلابة وأخت تتهادى تدريجيا وهي تقاوم في صلاة حتى فقدت آخـر ورقة من أوراق الحياة في التشبث بها والعض بالنواجذ عليها ذلك يوم كان سبتمبر 1970 حينما ما عبد الناصر متأثرا ببداية الإنهيار في 1967 لقد ظل طوال السنوات الممتدة من هذه إلي تلك يحتضر وكم هو صعب أن يمتد الاحتضار لعدة سنــوات من هذه إلي تلك يحتضر وكم هو صعب أن يمتد الاحتضار لعدة سنوات وكان عرفان هو الآخر في حالة من الجمود وقل أنه الحـد الأدني للحياة وجاء أنور السادات ليحمل الراية من بعد عبد الناصر ونظر الناس إليه ن بمنظار وجوده في عهد عبد الناصر ولم يدروا أن عبد الناصر كان قد حجب بحجمه الكفاءات الكثيرة ولم يبق إلا هـو فلما مات عبد الناصر نظر الناس إلي السادات بموقعه في عهد عبد الناصر وجوبه بالكثير من المواجهات والمشاكل من جانب الفرق المتناحرة علي الحكم وعلي وراثة عبد الناصر واشتد العنف ضده في الجامعات وفي المواقع العامة ومن رفاقه في الحكم لقد نظروا إليه بنظرة أنهم كانوا في مكان واحـد وقد يكون هو متأخرا عنهم وها هو الآن يشد الخطوات نحو الكرسي ثم يجلس عليه وكان سخطهم ظاهرا واضحا منعكسا رجالاتهم في كل مكان وكانوا قد أعـدوا لمثل هذا منذ وقعت حرب 1967 بينما مجابهة عبد الناصر كانت أضعاف من كل هذه المجابهات للسادات لأنه لم يترك لهم الفرصة لذلك ولكنه لم يستطع ذلك بعد هزيمته في 1967 فكانت مظاهرات 1968 و 1969 وكان سببها أحكام قادة حرب 1967 في الطيران ولكن المتأمل يرى أنها أنعكاسا طبيعيا بعد صدمة 1967 ولم يظهر في 1967 شىء من هذا عقب الهزيمة بل العكس هو الذي ظهر وهو التأييد والصمود لأن الشعب لم يفق من ضرب الرأس إلا بعد مدة حينئذ فكر وقد بدأت الأمور تبعد قليلا والوقت بدأ يظهر حجم المآسأة فكان مظاهراته في 68 و 69 ولو لم تكن هناك محاكمات لقادة الجيش لقامت المظاهرات أيضا لأي سبب لأنها كانت محاولة للتنفيث عن نتائج الحرب ولا تظهر هذه مباشرة ولكن بعد مدة والمتتبع لكل هذا يجد أن المظاهرات أو وسائل إظهار عدم الرضاء لم تتوقف من 1968 حتى قامت حرب أكتوبر 1973 وهذه الملحوظة جديرة بالدراسة والفحص ولهذا فالسادات كان يجابه عدم الاقتناع به من جانب من رأوا أنهم أحق منه وكان يجابه هزيمة البلاد وكان عليه أن يكسب هذا ويمحو هذه وكان عرفان يتأمل كل هذا وهو منهمك في عمله في مكتب الاستيراد والتصدير وكان يعاونه ابنه الأكبر جدير وقد بدأ ينفردان بعملها بعيدا عن المكاتب الأخرى وكانا يسافران إلي إيطاليا وفرنسا وانجلترا وبعض دول الخليج كالكويت والسعودية ويتعاقدان علي بضائع مختلفة لتصديرها من منتجات زراعية وصناعية وغير ذلك من الأمـور ويتعاقدان علي ماكينات للاستيراد للبلاستيك ولصناعة المكرونة وأمثال ذلك من الآلات واستمرا حالهما في وسط هذه الدوامة التي انعكست علي البلد وعلي الاقتصاد وكل اقتصاد البلد قد وجه للمعركة واستمرت حرب الاستنزاف بعد وفاة عبد الناصر أو قبل وفاته بقليل وبلغت ذروتها علي وجه التحديد في 1969 في عهدة وقبل رحيله ثم قام السادات بتصفية معارضيه قبل أن يصفوه ولا ينكر أحـد ان هذه المجموعة كانت تنتظر الفرصة لخلعه من العرش وأنها كانت مجموعة سيئة فيما عدا القليل منها وأنها ظلت من قبل حول عبد الناصر مدة طويلة وكان يجب عليه أن يغيرها جميعا فأصحاب الهزيمة لا يستطيعون أن يبنوا مجتمعا جديدا أو يحصلوا علي النصر وقد تحولوا مع السلطة إلي شبكة معقدة متشابكة كالأخطبوط في ضرباتها وتحولوا مع الهزيمة إلي ذئاب جريحة يعضون بعضهم البعض وتحول الناس معهم إلي لامبالاة غريبة وكان مايو 1971 خطوة جديدة في سيرة الأمة ثم كان ترتيب البيت لصاحبه الجديد السادات عملية يحاول فيها أن يقضي علي الصفوف التالية لهذه القيادات فلما استوثق من كل هذا فرش فرشته العربية والدولية وأخذ ضماناته الكافية وأطلق جنود مصر البواسل كل في موقعه ليكون يوم السادس من أكتوبر 1973 يوم عبور الأمة بأسرها من الذل والهوان إلي غايات لا تنتهي من المجد والشرف في معركة سجلت بدماء الشهداء في العبور وفي الاستيلاء علي خط باريف وفي التقدم شرقا وفي رفع الرايات في كل مكان وفي معركة سجلتها الصحافة والإذاعة والتليفزيون في كل أنحاء العالم و في مصر وسجلتها أقلام الكتاب والأدباء والشعراء وسجلتها أيادي المؤرخين العسكريين وصارت تاريخا جديدا لمصر تاريخا يمحو كل الهزائم السابقة ويظهر قدرة الجندي المصري ويظهر التضامن العربي ويظهر صلابة الشعب المصري ويظهر مدة قوة الشعب المصري والشعب العربي لو اتحد هذا واتحد ذاك حينئذ يكون لهم العتاد والبشر والاقتصاد ورعاية الله لكنهم دائما فرق وأحـزاب مثلما عرفان و أسرته وأقاربه فرق وأحـزاب وها هو يستغل ما أدخل من تسهيلات كثيرة في معاملات الاستيراد والتصدير فينشط كثيرا هو وابنه جدير وتدور العجلة قليلا وكان ابنه الآخر قد توظف في عمل بالمطار المدني وأخذ يشق طريقه منفصلا عن أبيه وعن أخيه فهو لا يفهم في أمـور الاستيراد والتصدير ولم يلبث ابنه نسيم أن وصل إلي ليسانس الآداب قسم لغات شرقية وانخرط في العمل في قسم الترجمة باحدى الصحف اليومية وانفصل أيضا عن والده والاب وابنه الكبير يعملان معا وقد قسما بين كل منهما واجبات المنزل المادية وواجبات الأخـوات في الأعياد وفي المناسبات المختلفة وقد قسما ايضا الإيراد الناتج من عملهما مناصفة فيما بينها وكان زوج ميرفت قد توفى وقد ترك لها ابنا وبنتا فتزوجت من صاحب مصانع مختلفة وانتقلت معه هي وأولادها وعاشت في كنف الزوج بعد انقضاء فترة الحـداد الطويلة وعلمت أنها سنة الحياة وجاءته ابناء بأن الشيخ عبد العليم قد عاد إلي القرية وظل مساعد مع مدحت بتك وأنهما في نجاح ففرح لها حكة قويه مع ظهور بقع حمراء | ظهور بقع حمراء على الجد مصحوبة الى جميع المعلقين الاكارم لو كل واحد يفكر بما سأقول صدقوني سيشعر بأنة اغنى شخص بالدنيا الفقير يلبس ملابس تستر جسدة و الغني يلبس ملابس و الفقير يتناول ثلاث وجبات باليوم و الغني يتناول ثلاث وجبات ايضا الفقير يسكن في بيت و الغني يسكن ايضا في بيت بمعنى ان الفقير و الغني كل منهم يحقق غايتة من الملبس و المأكل و السكن صحيح ان نوعية الملبس و المأكل و السكن تختلف ما بين الفقير الغني الا ان كل منهما يحقق غايته من هذة المتطلبات كأسباب لاستمرارية الحياة و دليل ذلك ان الغني لا يستطيع ان يلبس قميصين او بنطلونين في نفس الوقت ولا يستطيع ان يأكل وجبتين من الطعام ولا يستطيع السكن في بيتين بنفس الوقت اذن الغنى الحقيقي ليس بالمال و انما بنعمة الاسلام و الصحة فمن انعم اللة عز و جل علية بهاتين النعمتين فهو الغني الحقيقي و بالتالي لا يجوز للانسان ان يحزن اذا كان من الفقراء او يحزن لان اللة عز و جل لم يجعلة غنيا لان في ذلك اعتراض على حكمة اللة عز و جل لانة هو من جعل الغني و الفقير و بذلك حكمة الهية لخلق التوازن في ديمومة الحياة لان اللة عز و جل لو خلق جميع الناس اغنياء لما عمل احد و بالتالي لا يمكن للحياة ان تستمر حيث لن تجد من يجمع النفايات و لن تجد من يزرع الارض و لن تجد من يبني البيت و هكذا بين الفخذين في قشور بنية وداكنة ابتدت تظهر في السرة اليمين ... الصدفية مرض مزمن وغير معدٍ، لكنه مؤلم ويخرّب جمالية البشرة ويحتاج الى إيجاد علاج شافٍ له. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ نسبة الإصابة بالصدفية تتراوح ما بين 1 و3 في المئة حول العالم، وأنّ سبب الصدفية لا يزال مجهولاً ... حصل صدى البلد على التفاصيل الخاصة بحركة تنقلات وترقيات الضباط والخاصة بمديرية أمن الدقهلية والتي قام اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية باعتمادها حيث كانت حركة تغييرات واسعة ازالة السواد بين الفخذين نهائيا,Remove blackness between ...

برنامج قفل الشاشة